اضطرابات الأكل في النساء في منتصف العمر “شائعة”

0

Eating disorders do improve with treatment but it can take some time

اضطرابات الأكل … تؤثر على عدد صغير ولكنه كبير من النساء في 40s و 50s، “بي بي سي نيوز تقارير في حين غالبا ما يعتبر” مرض الشباب “، وتشير دراسة جديدة 3.6٪ من النساء في منتصف العمر في المملكة المتحدة تتأثر من اضطراب في الأكل.

درس الباحثون أيضا على عوامل الطفولة والأمومة ومخاطر شخصية مرتبطة بالحالة. ووجد الباحثون أن 15٪ من النساء في منتصف العمر قد شهدت اضطرابات الأكل في مرحلة ما من حياتهم، وكان 3.6٪ واحد في ال 12 شهرا الماضية.

اضطراب شيوعا هو ما يعرف ب “تغذية محددة أخرى واضطرابات الطعام”. ويصف هذا المصطلح الحالات التي يكون فيها الشخص قد لا تناسب نمط دقيق لاضطرابات الأكل مثل فقدان الشهية لكنها لا تزال تواجه محنة كبيرة بسبب علاقة نفسية غير صحية مع الطعام.

ووجدت الدراسة أن كل أحداث الحياة الطفولة يمكن أن تكون ضارة مثل الاعتداء الجنسي على الأطفال، وفاة مقدم الرعاية وطلاق الوالدين، وارتبطت مع بداية اضطرابات الأكل. ومع ذلك، فإن الدراسة لا يمكن أن تثبت أن هذه العوامل تسببت في اضطراب.

ويأمل الباحثون أن هذه الدراسة تسليط الضوء على أنه عندما يتعلق الأمر تشخيص اضطرابات الأكل، ويمكن تحسين تقديم الخدمات الصحية للنساء في منتصف العمر.

قراءة المزيد عن المساعدة المتاحة للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الأكل فضلا عن تقديم المشورة للأصدقاء والعائلة الذين قد تكون قلقة بشأن الآخرين.

أين القصة تأتي من؟

وقد أجريت هذه الدراسة من قبل باحثين من عدة المملكة المتحدة والولايات المتحدة والمؤسسات السويدية بما في ذلك جامعة كوليدج في لندن، كلية الطب بجامعة هارفارد ومعهد كارولينسكا في ستوكهولم. تم تمويلها من قبل المعهد الوطني للبحوث الصحية في المملكة المتحدة ومؤسسة خيرية للأطفال المملكة المتحدة Wellchild.

ونشرت الدراسة في المجلة الطبية لاستعراض الأقران BMC الطب على أساس الوصول المفتوح، لذلك فهو حر في أن تقرأ على الانترنت.

قدمت بي بي سي نيوز تقرير متوازن على الدراسة.

في المقابل، كان الإبلاغ صحيفة ديلي ميل على حد سواء مرتبكة ومربكة. لها عنوان: “الطلاق اللوم حيث يتم ضرب عدد أكبر من النساء في منتصف العمر من اضطرابات الأكل”، من شأنه أن يؤدي بطبيعة الحال القراء أن نفترض أنه سيكون عن طريق الطلاق هو أحد عوامل الخطر. لكن الدراسة فقط يذكر صراحة طلاق الوالدين كعامل خطر في مرحلة الطفولة.
ما هو نوع من البحث كان هذا؟

كان هذا التحليل مستعرضة التي استخدمت بيانات من دراسة طولية القائمة – في دراسة طولية المملكة المتحدة آفون من الآباء والأمهات والأطفال بالون المعدة (ALSPAC) للتحقيق في انتشار اضطرابات الأكل لدى النساء في منتصف العمر. وفي هذا، فإن الباحثين استكشاف العوامل الطفولة والأمومة ومخاطر شخصية مرتبطة بالحالة.

اضطرابات الأكل هي مشاكل الصحة العقلية الشديدة التي يتسبب هو الآخر في تغيير عاداتهم الغذائية والسلوك. الظروف يمكن أن تؤثر على شخص ما بدنيا ونفسيا واجتماعيا.

تقليديا، وترتبط هذه الشروط مع النساء الأصغر سنا ولكن الباحثين حددت مؤخرا وجود فجوة في الحصول على الرعاية الصحية للبالغين مع اضطرابات الأكل في سكان المملكة المتحدة. ونتيجة لذلك، انهم يريدون تحقيق هذا أبعد من ذلك.

الدراسات الخاصة بالمتابعة مثل هذه واحدة مفيدة لتقييم حدوث وانتشار الظروف الصحية. لكن تصميم الدراسة يحد من القدرة على إثبات العلاقة السببية بين التعرض والنتيجة، على سبيل المثال، بين عامل خطر محتمل وتطوير اضطراب في الأكل.